كيف هي أرقام ليونيل ميسي هذا الموسم مع برشلونة في ظل التراجع الغريب للنجم الأرجنتيني ومستواه في صفوف الفريق الكتالوني؟

اهلا بكم في موقع كورة ستار kora star الطبيعي والمعتاد في كل موسم منذ ظهور ليونيل ميسي أن يكون هو اللاعب الأفضل في العالم، وأن يستمر في إبهار الجميع حتى لو كان لا يمر بأفضل فتراته الفنية أو البدنية.

الأفضل في أسوأ مستوياته، موسم غريب وغير معتاد لليونيل ميسي في برشلونة!

ذلك الأمر تكرر كثيرًا خلال السنوات الماضية، سواء كان عائدًا من الإصابة، أو يمر بمشاكل شخصية تخص الضرائب وما إلى ذلك من أشياء، وكان ميسي يستمر في تقديم أفضل المستويات رغم كل شيء.

ظهر مدى تأخير ميسي على برشلونة في أرقام الفريق أثناء غيابه، فالنادي الكتالوني يتراجع بشكل واضح على كافة المستويات، أكثر مما هو عليه في الوقت الحالي.

هذا الموسم يتكرر الأمر على مستوى أكبر من فترة مؤقتة، فأصبح ميسي ليس هو ذلك النجم الذي عرفناه طوال 17 عامًا ماضية.


مستوى ميسي تراجع بشكل واضح، وتأثر برشلونة بذلك على كل المستويات، ورأينا الفريق يقع فنيًا بالرغم من التدعيمات الكبيرة والقيمة الواضحة للنجوم الحاليين في صفوفه.

بالرغم من ذلك لا تزال أرقام ميسي في صفوف برشلونة مبهرة بشكل واضح للجميع، ولو تم قياسها على أرقام أي لاعب آخر سنرى أن موسم النجم الأرجنتيني استثنائي بالنسبة للبعض، والبعض الآخر عندما يحقق نصف تلك الأرقام يرى أنه مر بأفضل أعوام مسيرته الرياضية.

ميسي كان قد طلب الرحيل في الصيف، وترك الأمور معلقة في تصريحاته الأخيرة، عندما أكد أن قلبه سيظل معلق ببرشلونة للأبد.

فيما يلي نستعرض معكم أبرز وأهم ما حققه ليونيل ميسي من أرقام هذا الموسم في كل البطولات مع برشلونة:


في الدوري الإسباني ميسي يتصدر جدول ترتيب هدافي البطولة برصيد 11 هدفًا في الوقت الحالي، بعدما كانت بدايته في البطولة ليست في أفضل أشكالها.

النجم الأرجنتيني سجل أهدافه الـ 11 من 74 تسديدة على مرمى الخصم، منهم 49 بين الثلاث خشبات، بنسبة نجاح 14.9% من إجمالي ما سدده. 


أما على مستوى الصناعة فصنع النجم الأرجنتيني أربعة أهداف لزملائه في كل البطولات، وهو رقم ضئيل بالنسبة للمعتاد من ميسي، لكنه لا يزال ضمن الأكثر في برشلونة.

وبشكل عام شارك ميسي في 22 مباراة مع برشلونة في كل البطولات بواقع 1939 دقيقة، سجل خلالهم 14 هدفًا وصنع لزملائه 51 فرصة للتسجيل منهم 14 فرصة محققة.


فيما يتعلق بالمراوغات والتي هي المقياس الأول للحالة البدنية ومرآة العمر الحقيقية، حاول ميسي إتمام 169 مراوغة حتى الآن نجح في 98 منهم.


النجم الأرجنتيني أهدر خمس فرص محققة للتسجيل، بواقع فرصة كل أربع مباريات تقريبًا، كما حرمته العارضة من خمسة أهداف.

لنختصر الأمور عليكم وكما هو مكتوب في العنوان، ميسي هو الأفضل حتى عندما يكون في أسوأ أحواله.

النجم الأرجنتيني يكون أهم لاعب في الملعب حتى لو كان يلعب بقدم واحدة، وحتى لو كان يسير بحركة بطيئة بين الخطوط.

ميسي دائمًا منتبه للكرة ولطريقة لعب الخصوم وتحرك عناصر الفريق المقابل، ويدرسهم ويحاول أن يخترقهم، ولا تمر دقيقة له في الملعب دون عمل حقيقي.

حتى عندما يتواجد في الملعب دون أي عمل فيكفي انتباه خصمين أو ثلاثة وتفرغهم لمراقبة النجم الأرجنتيني معظم الوقت، وهو ما يمنح متنفس من الحرية لزملائه في الملعب.

ختامًا ربما يرى البعض ميسي قد تراجع بسبب أرقامه التي هي في الأساس أرقام مذهلة للبعض الآخر، لكن ستبقى حقيقة واحدة ثابتة، وهي قيمة الأرجنتيني في أرض الملعب بالنسبة لجماهير الفريق الكتالوني وأي عاشق لكرة القدم حول العالم.


koora live